اليوم العلمي للتنوع البيولوجي

أعلنت الأمم المتحدة يوم 22 من آيار يوماً عالميًا للتنوع البيولوجي تحت شعار: “بناء مصير مشترك لجميع مناحي الحياة” وذلك بهدف رفع الوعي المتعلق بأهمية الحفاظ على التنوع البيولوجي والنظم البيئية المختلفة.
يعتبر التنوع البيولوجي من الركائز التي تبنى عليها الحضارات والنظم البيئية أجمع. يتعرّض اليوم أكثر من مليون نوع من الحيوانات والنباتات لخطر الانقراض بسبب النشاط الإنساني المدمر الآخذ بالازدياد وتغييرات المناخ الناجمة عنه والتي تتمثل بارتفاع حاد في درجات الحرارة، تغيّر في كميات الأمطار وفترات هطولها، فياضانات وموجات حر.
يؤثر فقدان التنوع البيولوجي على الطبيعة والبشر على حد سواء ويزيد أيضا من احتمالية ظهور أمراض جديدة نتيجة طفرات جينية مختلفة.
#تغيرات_المناخ
#اليوم_العالمي_للتنوع_البيولوجي_2022
#التنوع_البيولوجي